شركتان أمريكية وكندية لصناعة السيارات في طنجة

أعلن وزير الصناعة المغربي مولاي حفيظ العلمي أن شركتين متخصصتين في صناعة السيارات، واحدة كندية والأخرى أمريكية، ستقيمان مصنعين في طنجة .

وقال العلمي، بمناسبة وكالة تنمية الاستثمارات في المغرب، إن شركة “لينامار” الكندية ستقيم مصنعا لأجزاء محركات السيارات في المغرب قيمته 2.7 مليار درهم .

وذكر الوزير أن “دلفي” الأمريكية لصناعة قطاع غيار السيارات ستدشن مصنعا جديدا لإنتاج أنظمة توزيع الكهرباء ومركزا للأبحاث والتطوير في المملكة.
وكان الوزير يتحدث أثناء مؤتمر صحفي حيث أعلن عن ميثاق الاستثمار المغربي الجديد الهادف لتعزيز القطاع الصناعي  في المغرب.

هذا وكانت شركة السيارات الفرنسية “رينو” وقعت اتفاقات شراكة مع المغرب في أبريل/نيسان 2015 بلغت قيمتها أكثر من 900 مليون يورو، ووفرت آلاف أماكن الشغل، حسب ما أعلن وقتها وزير الصناعة المغربي.

كما كشفت الشركة الفرنسية الأخرى “بيجو” النقاب العام الماضي عن خطتها لبناء المصنع البالغة طاقته 200 ألف مركبة حاذية حذو منافستها رينو.

وتهدف الحكومة المغربية إلى زيادة حصة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي من 16 بالمئة إلى 20 بالمئة ليصل إلى حوالي 500 ألف وظيفة خلال نفس الفترة.

وعلى عكس دول كثيرة في المنطقة تمكن المغرب من تفادي هبوط كبير في الاستثمارات الأجنبية المباشرة في أعقاب الأزمة المالية العالمية وإنتفاضات الربيع العربي في 2011 فيما يرجع جزئيا إلى تسويق نفسه كقاعدة للتصدير إلى أوروبا والشرق الاوسط وأفريقيا.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.