شاب يرتكب مجزرة في حق أبيه بعد خلاف حول اقتلاع شجرة

شهد  دوار الركابي أولاد عياد جماعة عامر السفلية ضواحي القنيطرة، جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها شخص خمسيني، و لم يكن الجاني سوى ابنه الذي لم تمنعه الرحمة في قتل أبيه بواسطة ساطور.

و في التفاصيل تقول يومية المساء في عددها الصادر غدا، أن الجاني باغت والده و وجّه له سلسلة من الضربات بساطور استله من تحت لباسه، وهوى به على رأس الضحية بقوة الى أن شطره الى نصفين.

و لم تتمكن ساكنة الدوار من إنقاذ حياة الأب بعد نقله الى مستعجلات المركز الجهوي الاستشفائي، بسبب الإصابة الخطيرة التي تلقاها الهالك فالرأس.

في حين تمكنت عناصر الدرك الملكي من توقيف القاتل بعد 5 ساعات من الحملات التمشيطية بين الوديان و الغابات.

و كشفت التحقيقات الأولية أن الابن استعان بساطور للانتقام من والده بعدما تقدم هذا الأخير بشكاية ضده لدى السلطة المحلية يتهمه فيها بقطع شجرة من نوع “كاليبتوس” توجد بالأرض التي يملكها بالقرب من غابة تقع في الجوار، حيث اعترض سبيله بعدما علم بأمر الشكاية، تم بادر بشج رأس والده على غفلة منه.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.