روسيا مستعدة لتقديم خدمات متطورة للمغرب

أعلنت وكالة الفضاء الروسية “روس كوسموم”، قبل يومين في تقرير نشرته، أنها مستعدة لتقديم خدمات إطلاق الأقمار الصناعية في المغرب.

وقالت الوكالة إن المغاربة من حيث المبدأ يرغبون في التعاون مع روسيا في المجالات ذات التقنية العالية “هاي تيك”.

وحسب يومية الأحداث المغربية، فإن الوكالة أعربت عن رغبتها في تقديم خيارات إطلاقها إلى الطرف المغربي، إذا ما اختار استئناف برنامجه الوطني الأقمار الصناعية والاستشعار عن بعد.

وأضافت أن المغرب أطلق بنجاح أول قمر صناعي “ماروك توبسات” أو “زرقاء اليمامة” في 10 دجنبر 2001 من قاعدة بايكونور الفضائية بكازاخستان، على متن صاروخ الروسي زينيت -2، ليدخل دخل مداره على علو 1000 كلم، القمر الصناعي من صنع مغربي، بمساعدة وإشراف من جامعة برلين التقنية، وقد تابع برنامج تطويره الملك محمد السادس شخصيا.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.