تمجيد “داعش” عبر “فايسبوك” يقود مغربيا إلى السجن

أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية، اليوم الخميس، أن الشرطة ألقت القبض على شاب مغربي ينحدر من مدينة سبتة المحتلة، واتهمته بالترويج للفكر الإسلامي المتشدد “داعش” عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”.

وتأتي هذه العملية، بعد التنسيق الأمني والاستخباراتي المشترك بين الشرطة المغربية والإسبانية، الذي مكن، خلال الأسبوع الجاري، من احتجاز أربعة أشخاص بتهمة تجنيد أفراد للقتال في سوريا والعراق، أو تنفيذ هجمات في إسبانيا والمغرب.

ووفقا لمصادر إعلامية، فإن الشرطة الإسبانية اعتقلت منذ بداية هذا العام 13 شخصا للاشتباه في صلتهم بتنظيم “داعش”. كما اعتقلت الشرطة 102 شخص في عام 2015، بالتهم نفسها أي أكثر من ضعف عدد من اعتقلتهم في عام 2014 ، وذلك بسبب تشديد إجراءات الأمن بعد هجمات باريس.

ويشار إلى أن إسبانيا تعرضت في عام 2004 لأسوأ هجوم شهدته أوربا، عندما نفذ انتحاريون تفجيرات في قطارات ركاب، مما أدى إلى مقتل ما يقرب من 200 شخص.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.