وفاة مشجع طنجاوي

طنجة 24 – متابعة

توفي زوال اليوم الخميس، المشجع الطنجاوي الشاب محمد الشواطي، متأثرا بإصابات تعرض لها أثناء تنقله إلى مدينة مراكش لتشجيع فريق إتحاد طنجة في مباراته مع الكوكب المراكشي في شهر دحنبر من السنة المنصرمة.

وقضى الراحل أزيد من ثلاثة أسابيع في قسم العناية المركزة بمستشفى محمد الخامس بمدينة طنجة، حيث وصف الأطباء حالته بالحرجة نظرا للإصابات الخطيرة التي تعرض لها على مستوى الرأس والتي لم ينفع معها أي علاج، ليسلم الشاب روحه إلى بارئها وسط صدمة كبيرة في وسط محيطه العائلي وكذا أصدقاءه من مشجعي النادي الطنجي بالإضافة إلى المكتب المسير للفريق.

وحسب عائلة الفقيد، فإن صلاة الجنازة ستتم يوم غد الجمعة الرابع عشر يناير مباشرة بعد الظهر، حيث سيوارى جثمانه الثرى في مقبرة دار مويكنة بمنطقة بني مكادة بطنجة، بحضور تمثيلية عن المكتب المسيير وكذا الطاقم التقني والإداري لفريق إتحاد طنجة لكرة القدم.

وتجدر الإشارة إلى أن الحادثة التي أدت إلى وفاة الشاب محمد الشواطي، وقعت يوم السبت 26 دجنبر الماضي على مستوى الطريق السيار قرب مدينة أصيلة، حيث تسببت في إصابة مجموعة من مشجعي نادي اتحاد طنجة، في طريق عودتهم إلى مدينة طنجة، قادمين من مراكش.

وأكدت مصادر مطلعة، أن هذا الحادث وقع عندما فقد سائق العربة التي كانت تقل28  فردا من مشجعي فريق اتحاد طنجة، سيطرته على القيادة، بسبب الإجهاد والإرهاق، دون استبعاد عامل السرعة المفرطة.

واعتبرت ذات المصادر كذلك، أن من بين الأسباب غير المباشرة التي يمكن أن تكون عاملا رئيسيا  في وقوع هذه الحادثة، هو إغلاق باحات الاستراحة المتواجدة على طول شبكة الطريق السيار، في وجه مشجعي الفريق الذين يتنقلون بكثافة في كل مرة إلى مدن مختلفة من اجل مؤازرة فريقهم.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.