إيداع 14 من مشاغبي “ديربي الشمال” السجن المحلي بطنجة

.

قناة طنجة الكبرى | الشمال بريس – متابعة 

أمر قاضي التحقيق لدى استئنافية طنجة، زوال أمس (الاثنين)، بإيداع 14 مشجعا من أنصار فريق اتحاد طنجة لكرة القدم، من بينهم 8 قاصرين، السجن المحلي “سات فيلاج”، ومتابعتهم في حالة اعتقال كل وفق المنسوب إليه، فيما قرر الإفراج عن 8 آخرين، ووضعهم رهن تدبير المراقبة القضائية، في انتظار إخضاعهم لإجراءات التحقيق الإعدادي.

وكانت مصالح ولاية أمن طنجة، أوقفت 22 شخصا، من بينهم 12 قاصرا و10 راشدين، للإشتباه في تورطهم في أعمال شغب تلت مباراة الدربي بين اتحاد طنجة والمغرب التطواني، التي جرت، السبت الماضي، على أرضية الملعب الكبير “الزياتن”، في إطار سدس عشر كأس العرش لسنة 2016.

واعتقل المشاغبون الـ 22، بعد أن دخلوا في مواجهات عنيفة مع القوات العمومية، التي تدخلت بعد نهاية المباراة لحماية أنصار الفريق الزائر، وقاموا برشقهم بوابل من الحجارة، أصيب خلالها عنصران أمنيان، و4 عناصر من القوات المساعدة،  بجروح متفاوتة الخطورة، نقلوا على إثرها  إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالمدينة لتلقي الاسعافات الضرورية

كما أسفرت  هذه المواجهات، عن أضرار مادية جسيمة لحقت بسيارات المواطنين، التي كانت تتواجد بمحيط الملعب، حيث تم تهشيم زجاج خمسة سيارات خصوصية وحرق واحدة، بالإضافة إلى حافلة للنقل العمومي تابعة لشركة “ألزا ، التي أصيب هيكلها بأضرار بالغة.

ومن المنتظر أن يوجه قاضي التحقيق، بعد نهاية البحث مع كل الموقوفين، اعتمادا على لمحاضر المنجزة من قبل فرق البحث التابعة للشرطة القضائية الولائية تهما تتعلق بالضرب والجرح وإهانة موظفين عموميين أثناء تأديتهم لمهامهم وإضرام النار والتخريب وإلحاق خسائر مادية بملك الدولة وملك الغير.

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)