سنتان سجنا نافدا في حق المتهم بالنصب على شبيهة انتحارية باريس

علم من مصادر جيدة الإطلاع أن المحكمة الابتدائية ببني ملال أدانت  مساء أمس الاثنين، الناشط الحقوقي والجمعوي المتهم بالنصب على نبيلة شبيهة انتحارية باريس في مبلغ 350 مليون سنتيم، بالسجن النافذ لمدة سنتين وبالغرامة المالية وبإرجاع المبلغ المالي للمشتكية.

وتعود تفاصيل القضية إلى كون نبيلة التي تعمل كمدربة للسياقة ببني ملال، كانت قد فوجئت بنشر صورها من طرف جريدة « الديلي ميل » البريطانية شهر نونبر الماضي على أساس أنها انتحارية باريس حسناء أيت بولحسن التي فجرت نفسها بعد اقتحام الشرطة الفرنسية لشقتها بباريس،حيث كانت قد هددت برفع دعوى قضائية على الجريدة البريطانية، قبل أن تقرر هذه الأخيرة تقديم اعتذار رسمي ومنح تعويض مالي لنبيلة قدر بـ350 ألف أورو كجبر للضرر عن الأضرار النفسية، التي أعقبت نشر الصور الفاضحة التي ظهرت فيها نبيلة شبه عارية.

هذا وقد قامت الصحيفة البريطانية بوضع المبلغ المالي المتفق عليه في حساب الناشط الجمعوي على أساس أنه كان الوسيط الذي فتح باب المفاوضات مع الجريدة، ولكون المشتكية أيضا كانت أنداك لم تكن تتوفر على حساب بنكي، لإيداع المبلغ المتفق عليه من طرف الجريدة، حيث قررت تسليم حساب المشتكى به، على أساس أن يسلم لها التعويض بعد أن يتوصل به، لكن فوجئت بكون هذا الأخير رفض تسليم الأموال للمتضررة.

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)