انتحار أستاذة في منطقة اجزناية بطنجة

حالة انتحار جديدة شهدتها مدينة طنجة، مساء أمس الخميس، بعدما أقدمت سيدة على وضع حد لحياتها شنقا داخل منزلها، الموجودة في منطقة اجزناية.

وبحسب المعطيات المتوفرة، فإن الهالكة، البالغة من العمر 30 سنة، كانت متزوجة، وتشتغل أستاذة في إحدى المؤسسات التعليمية، وقد خلف خبر انتحارها صدمة لدى زوجها، الذي دخل في حالة هستيرية.

ونقلت سيارة الإسعاف جثة الهالكة إلى مستودع الأموات في مستشفى الدوق دي طوفار، فيما باشرت عناصر الدرك الملكي إجراءاتها القانونية لمعرفة ظروف، وملابسات الحادث.

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)