محكمة طنجة تدين سارقا بـ10 سنوات سجنا

أدانت الغرفة الجنائية الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمدينة طنجة، أمس الخميس، شخصا يبلغ من العمر 32 سنة بالسجن 10 سنوات نافذة، وهو من ذوي السوابق القضائية في الجرائم الماسة بالممتلكات، وذلك لتورطه في قضية تتعلق بتعدد السرقات بالكسر من داخل محلات تجارية.

واعتقل ذات الشخص نهاية شهر غشت الماضي، على خلفية الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي وهو ينثر أوراق نقدية وسط الشارع العام بمدينة طنجة بعد محاصرته من طرف المواطنين.

وقد بينت الأبحاث والتحريات المنجزة أن هذا الشخص، الذي سبق أن تم ترحيله سابقا من إسبانيا بعد قضاء عقوبة سجنية من أجل السرقة، قام بارتكاب سرقات من داخل محلات تجارية، في ساعات متأخرة من الليل وباستعمال الكسر، ومن بينها عملية السرقة التي استهدفت محلا لبيع العقاقير في شهر يوليوز المنصرم.

وكان المشتبه به قد تخلى عن المبالغ المالية المسروقة بالشارع العام بعدما تعذر عليه إتمام التنفيذ المادي لهذه الجريمة، وقد قادت التحريات بعد إرشاد من حارسين ليليين لتوقيفه، حيث تم العثور بحوزته على أدوات حديدية يشتبه في استخدامها في كسر الأقفال بغرض ارتكاب السرقة الموصوفة.

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)

  1. محمد السايح