رئيس نادي اتحاد طنجة يحمل ادريس المرابط مسؤولية النتائج السلبية

قناة طنجة الكبرى / و م ع

أكد رئيس اتحاد طنجة، عبد الحميد أبرشان، مساء الخميس، إن كافة مكونات النادي “غير راضية عن النتائج المحققة”.

وقال أبرشان، خلال ندوة صحافية تلت التوقيع على عقد استشهاري جديد، إننا “نعيش في قلق، ولسنا راضين عن النتائج المحققة”، معربا عن تفاؤله ب “انطلاقة جيدة” لمسيرة فارس البوغاز بعد التعاقد مع المدرب الجديد، التونسي أحمد العجلاني.

وحقق اتحاد طنجة، بطل الدورة السابقة من البطولة الاحترافية، نتائج متواضعة منذ بداية البطولة، حيث حصل على 3 نقاط فقط من أربع مباريات، من 3 تعادلات وهزيمة واحدة، إلى جانب إقصائه على يد الوداد البيضاوي من دور الثمن لكأس العرش.

وألقى أبرشان بمسؤولية هذه النتائج على المدرب السابق، إدريس المرابط، وعلى سوء التحضير والتربص قبل انطلاق الموسم و”اختيار لاعبين ليسوا في كامل الجاهزية”، مؤكدا أن “التربص الذي قمنا به كان فاشلا، وقرار المرابط تغيير المعد البدني ومساعده كان خطأ فادحا”.

غير أن رئيس اتحاد طنجة أثنى على مجهودات إدريس المرابط الذي قاد الفريق لتحقيق أول لقب للبطولة في تاريخه، معتبرا أن “كرة القدم بطبعها تعرف التغيير، المرابط بذل كل ما في جهده للفريق، ولا نشكك في قدراته”.
وبعد أن أشار إلى سياق التعاقد مع المدرب التونسي أحمد العجلاني، اعتبر أبرشان أن الهزيمة في المباراتين اللتين قادهما “لا يعتبر معيارا للحكم على أدائه”، مبرزا أن توقف البطولة لثلاثة أسابيع سيشكل مناسبة لمعرفة نقاط الخلل، قبل مواجهة فريق شباب الريف الحسيمي، ومحاولة تحقيق الفوز للبصم على انطلاقة جديدة، خاصة وأن الفريق في حاجة إلى دعم كل مكونات النادي وإلى الجمهور.

من جانبه، اعتبر المدرب العجلاني أنه “قبل بدون تردد تدريب اتحاد طنجة، الفريق الذي يملك قاعدة جماهيرية كبيرة وحقق إنجازا كبيرا الموسم الماضي”، مبرزا أن “المهمة ستكون صعبة شيئا ما، لأن الوصول إلى القمة صعب، لكن البقاء في القمة أمر أصعب”.

ونوه بأن الفريق يتوفر على إمكانيات كبيرة، لكن يتعين الاشتغال أكثر لتقوية الفريق، مسجلا أن “المهمة التي ألقيت على عاتقي صعبة، لأن طموحات المكتب والجماهير واللاعبين كبيرة، ونحن في حاجة إلى التفاف الجميع لتحقيقها”.

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)