احداث مختبر للبيولوجيا الجزيئية بكلية الطب والصيدلة بطنجة

صادق مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة على اتفاقية شراكة مع جامعة عبد المالك السعدي من أجل إحداث وتجهيز مختبر علم الأوبئة الجزيئي بكلية الطب والصيدلة بطنجة.

يهدف المشروع، الذي حظي بإجماع أعضاء المجلس الجهة الحاضرين في أشغال الدورة العادية لشهر يوليوز، إلى توضيح الوبائيات الجزيئية لمسببات الأمراض، وهو ما يشمل الدراسة الجينية والجزيئية والمناعية للكائنات الدقيقة أو بعض مكوناتها.

كما يروم المختبر تطوير العلامات والروائز الحيوية وأدوات التشخيص الجزيئي، والحصول على أدوات جزيئية مبتكرة وصالحة ومفيدة للتشخيص في علم الأوبئة، وتطوير نماذج تجريبية لأغراض التعزيز الانتقالي، وهذا يشمل تعزيز الجزيئات ذات الطبيعة المتنوعة والبروتينات والعلامات والمواد النشطة بيولوجيا.

ويقدر الغلاف المالي لإنجاز مشروع التعاون بين مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة و جامعة عبد المالك السعدي الرامي لتعزيز البحث العلمي ب 5,12 مليون درهم، يعبئها بشكل كامل مجلس الجهة.

وجاء في مذكرة تقديمية للمشروع أن المختبر، الذي يعتبر نواة مرصد في علم الأوبئة الجزيئي، يعد بنية متعددة التخصصات تتمثل مهمتها في القيام بكل الأعمال والتحاليل المرتبطة بعلم الاوبئة والتشخيص البيولوجي والبحث.

وأضافت أن المرصد سيعمل على دمج البيانات المنبثقة عن الأبحاث مع المعطيات الاجتماعية والديموغرافية والوبائية بالجهة، إلى جانب تطوير الأبحاث في وبائيات الأمراض المعدية والأمراض الأخرى ذات الأهمية بالنسبة للصحة العمومية بالجهة.

أساسا، سيتخصص المختبر، الذي سيستفيد من خبرة مراكز البحوث التابعة لجامعة عبد المالك السعدي، في علم الأوبئة والأمراض المعدية، وعلم الأحياء الدقيقة (الجراثيم، الفيروسات، الطفيليات)، وعلم الوراثة الطبية، وعلم المناعة، وأمراض السرطان، والتقنيات الحيوية، والمعلوماتية الحيوية.

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)