سقوط «بيدوفيل» بطنجة اغتصب وهتك عرض قاصرين

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة، على الوكيل العام باستئنافية المدينة، متهما كان يشكل موضوع مذكرة بحث وطنية، صدرت في حقه للاشتباه في ارتكابه جرائم اغتصاب وهتك عرض قاصرين، ليحيله بدوره على قاضي التحقيق بالمحكمة نفسها، الذي أمر بإيداعه السجن المحلي “سات فيلاج”، في انتظار فتح تحقيق تفصيلي معه وتكييف التهم الموجه إليه قبل عرضه على العدالة.

وبهذا القرار، يكون قاضي التحقيق، قد أيد ملتمس النيابة العامة، التي سبق لها أن أشرفت على التحقيقات التي باشرتها المصلحة الولائية للشرطة القضائية مع المتهم، وقررت متابعته بجناية “استدراج قاصرين بالتدليس وممارسة الجنس عليهم تحت تأثير المنبهات وتسهيل تعاطي الغير للمواد الممنوعة واستهلاك المخدرات”.

واعتقل المتهم (م.ن)، وهو حارس للسيارات يبلغ من العمر حوالي 52 سنة، نهاية الأسبوع الماضي بالناظور، بعد أن ظل مبحوثا عنه على الصعيد الوطني لفائدة ولاية أمن طنجة، التي سبق لها أن حررت مذكرة بحث ضده بعد أن حددت هويته ومكان وجوده، بناء على شكاية تقدم بها أب أحد الضحايا لدى المصالح الأمنية في أبريل الماضي، أكد فيها أن حارسا للسيارات استدرج ابنه القاصر (12 سنة) لشقة بعمارة سكنية قرب مديرية التعليم بالحي الإداري وسط المدينة، وحاول هتك عرضه بعد أن مده بمادة مخدرة، وذلك قبل أن يتمكن من الإفلات من قبضته بمساعدة سكان الحي.

وبناء على ذلك، فتحت المصالح الأمنية تحقيقا في الموضوع، استمعت خلاله لعدد الشهود، الذين أكدوا أن الحارس المذكور، كان يستدرج القاصرين إلى شقة أحد أقاربه في ظروف مشبوهة، مشيرين إلى أنهم استطاعوا تخليص الطفل/الضحية من قبضته وهو في ظروف نفسية سيئة، وقدموا له الإسعافات الأولية قبل الاتصال بوالده، الذي حضر إلى المكان وقام بإشعار المصالح الأمنية.

قناة طنجة الكبرى /  المغرب 24 – متابعة

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)