هبوط إضطراري لمروحية دركي بشاطئ أصيلة

اضطرت مروحية تابعة للدرك الملكي، زوال أمس السبت، الهبوط بشاطئ بمدينة أصيلة، وسط  ذهول في أوساط المصطافين واستنفار الأجهزة الأمنية المحلية.

وأوردت مصادر محلية ان المروحية كان يقودها ربان واحد، هبطت بشاطئ “للا رحمة” في مدينة أصيلة، موضحة أن عطبا تقنيا طرأ على محرك المروحية بشكل مفاجئ، الأمر الذي أرغم ربانهاعلى الهبوط بالشاطئ المؤهول بالمصطافين.

وأفادت المصادر أن مختلف مصالح السلطات المحلية، وكذا فرق من الدرك الملكي والامن الوطني، حلت مباشرة بعين المكان من أجل االتحري في هذا الهبوط الإضطراري.

وأضافت ذات المصادر، أن الحادث لم يسفر عن أي  خسائر بالرغم من سوء الأحوال الجوية المتمثلة في الضباب الكثيف الذي يخيم على المنطقة، بفعل ظاهرة الشرقي وارتفاع درجات الحرارة.

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)