استئنافية طنجة تقضي بـ 12 سنة للص متخصص في سرقة الفيلات بطنجة

قناة طنجة الكبرى / الشمال بريس – متابعة

أدانت غرفة الجنايات الأولى باستئنافية طنجة، لصا متخصصا في التسلق وسرقة الفيلات، “دوخ” المصالح الأمنية مدة طويلة قبل أن يتم القبض عليه، وحكمت عليه، الخميس الماضي، بـ 12 سنة حبسا نافدا وتعويض يؤديه لفائدة ثلاثة ضحايا قدره 50 ألف درهم لكل واحد منهم، مع غرامة مالية لفائدة الدولة.

وواجهت الهيأة المتهم (عبد الواحد.د)، البالغ من العمر 24 سنة، بتهم تتعلق بـ “السرقة الموصوفة وحيازة السلاح الأبيض والتسلق والتسلل إلى مساكن الغير ليلا”، حيث اعترف بالمنسوب إليه، وصرح أمام الهيأة بتفاصيل بعض العمليات التي قام بها وكيفية تنفيذها، مبرزا أنه كان يتسلق جدران الفيلات المستهدفة، ومن بينها فيلا لإطار بنكي وأخرى لمهندس بشركة “أمانديس”، وقام بسرقة الحلي والأثاث الثمينة وباعها لأشخاص أنكر هويتهم.

واعتقل المتهم، وهو من ذوي السوابق القضائية، بعد أبحاث وتحريات استعانت فيها الشرطة العلمية والتقنية بالصور الملتقطة وأشرطة التسجيل الخاص بكاميرات المراقبة الخاصة بالفيلات المسروقة، وكذا اﺳﺗﺧدام اﺧﺗﺑﺎرات اﻟﺑﺻﻣﺔ اﻟوراﺛﻳﺔ، التي تم بواسطتها التوصل إلى هوية المشتبه فيه، ليتم الترصد له إلى أن تم إيقافه بحي السانية الذي يقطن به.

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)