الشواطئ عير المحروسة بطنجة تواصل ابتلاع المزيد من الضحايا

قناة طنجة الكبرى / le360 – السعيد قدري

عثر مساء أمس الأحد على جثة شاب في العشرينيات من عمره، وسط الصخور بالقرب من شاطئ الغندوري شرق مدينة طنجة.

وبحسب مصادر خاصة فإن الشاب لقي مصرعه غرقا في شاطئ غير محروس ويعد من بين الشواطئ الخطيرة بالمدينة، وقد جرى نقل جثثه الى قسم الاموات التابع للمستشفى الجهوي محمد الخامس بمدينة طنجة في انتظار استكمال اجراءات تسليمه لأسرته قصد الدفن.

وفي سياق متصل، اختفت فتاة في ظروف غامضة بعدما كانت برفقة أفراد أسرتها بشاطئ الجبيلة. الفتاة التي تبلغ من العمر 14 سنة جرى تسجيل شكاية اختفاء من قبل اسرتها لدى   المصالح الامنية بالمدينة، وضمنتها تفاصيل اختفائها الغامض بالشاطئ، حيث كشفت أنها كانت بصدد مغادرة الشاطئ عقب قضاء يوم في ممارسة السباحة، قبل ان تقرر العودة بعدما طلبت من أفراد أسرتها التوجه للشاطئ الذي يعد ايضا من بين الشواطئ غير المحروسة.

وخلال يوم أمس الأحد، الذي شهدت فيه مختلف شواطئ طنجة واصيلة اقبالا كبيرا من قبل المصطافين، تمكن سباحون منقذون وافراد من جهاز الوقاية المدنية العاملين بمختلف شواطئ المدينة من انقاذ حياة ازيد من 13 شابا، بينهم أربع فتيات إثر غرقهم بشاطئ البلدي لمدينة أصيلة وبشاطئ الغندوري ولمريسة واشقار.

وتفيد معطيات خاصة ان طفلا صغيرا عمره ست سنوات تم إنقاذه من قبل عناصر الوقاية المدنية بالشاطئ البلدي لمدينة اصيلة حوالي الساعة الرابعة من بعد زوال امس، وفي ذات الشاطئ انقذت المصالح ذاتها فتاة تبلغ من العمر 26 سنة ونقلت الى المستشفى بواسطة سيارة إسعاف.

كما تم نقل أيضا أمس الاحد 11 شخصا من حالات الغرق التي شهدتها شواطئ المدينة الى المستشفى الجهوي محمد الخامس بمدينة طنجة وبعض الغرقى كانوا يمارسون السباحة بشواطئ تمنع فيها السباحة وتتواجد بها لوحات تشوير منذ أسابيع.

تبقى الاشارة الى ان مصالح الوقاية المدنية دفعت بأزيد من 200 سباح منقذ ممن تم اختيارهم هذا العام لحراسة عدد من الشواطئ الممتدة من الدالية وواد اليان وسيدي قتقوش واشقار ومرقالة، وذلك في عملية تهدف الى انقاذ العديد من حالات الغرق التي تشهدها هذه الشواطئ خصوصا الشواطئ الغير المحروسة بالمدينة والتي تعرف اقبالا كبيرا من قبل المصطافين رغم خطورة السباحة بها.

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)