شركة العملاقة لتصنيع الطائرات “بوينغ” تستثمر قريبا بطنجة

تستعد مجموعة “بوينغ” لافتتاح وحدة صناعية لتصنيع وتجميع أجزاء طائراتها الضخمة، لتلتحق بمجموعة “إيرباص” التي تتوفر على فروع بالدار البيضاء متخصصة في صناعة وتجميع الأجزاء الأمامية لطائراتها الضخمة والمتوسطة.

ووفق معطيات حصلت عليها هسبريس فإن هذا الاستثمار الذي سيعلن قريبا يعكس المكانة التي أضحى يتمتع بها قطاع صناعة الطيران بالمغرب.

من جهتها تخطط “لينا هولدينغ” لاستثمار ما يزيد عن 250 مليون درهم لإقامة وحدة لوجيستيكية للصناعات الجوية بمنطقة “ميد بارك” الصناعية الحرة، في النواصر ضواحي الدار البيضاء، مباشرة بعد تدشينها اليوم الأربعاء وحدتها الأولى بالمنطقة بشراكة مع مجموعة “بلونديل” الفرنسية.

وقال عبد الرحيم الوطاس، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة “لينا القابضة”، إن الوحدة الجديدة التي تم تدشينها اليوم كلفت غلافا استثماريا بقيمة 50 مليون درهم.

وأوضح الوطاس، في تصريح لهسبريس، أن مجموعة “لينا القابضة” تخطط لضخ 250 مليون درهم إضافية لتوسيع استثماراتها اللوجيستية من خلال هذه الوحدة، التي تشتغل حصريا مع مجموعة “إيرباص” الأوربية المتخصصة في صناعة الطيران.

وتسهر الشركة الفرنسية المغربية للوجيستيك SFML على تأمين تزويد شركة “ستيليا”، التابعة لمجموعة “إيرباص”، بمتطلباتها من قطع الغيار المستخدمة في صناعة الجزء الأمامي من طائرات “إيرباص” العملاقة أ 320.

وقال مولاي حفيظ العلمي، وزير التجارة والصناعة والتكنولوجيات الجديدة، إن تدشين وحدة SFML يؤكد على الحظوة التي يتمتع بها المغرب باعتباره الدولة الأكثر تنافسية في المنطقة في هذا المجال.

وأضاف العلمي، خلال حفل تدشين هذه الوحدة، الذي عرف حضور صلاح الدين مزوار، الرئيس الجديد للاتحاد العام لمقاولات المغرب: “اللوجيستيك عامل مهم في تحديد تنافسية البلد. وهنا أعني النشاط اللوجيستيكي المرتبط بنقل قطع الغيار الخاصة بصناعات الطيران”.

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)