محكمة الاستئناف تصدر حكمها على مجرم متخصص في سرقة المسافرين قرب محطة القطار بطنجة

قناة طنجة الكبرى | متابعة 

بقلم : مصطفى الشريف 

أصدرت غرفة الجنايات الأولى بمحكمة الاستئناف بطنجة،  الخميس الماضي، حكما يقضي بعشر سنوات حبسا نافذا في حق متهم بجناية “تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة تحت التهديد واستعمال اسلحة بيضاء”، فيما لازال شريكه في حالة فرار.

وأثناء مناقشة ملف القضية، الحامل لرقم (352/ 18)، اعترف المتهم (مروان.ت)، أنه فعلا اقترف مجموعة من الاعتداءات والسرقات رفقة شريكه، وهما معا يتحدران من مدينة فاس، مبرزا للهيأة أنهما كانا يعترضان سبيل المسافرين بالقرب من محطة القطار، خاصة الفتيات والنساء، ويعملان على سلبهن ما بحوزتهن من أموال ومجوهرات وهواتف محمولة، وذلك تحت التهديد بواسطة أسلحة بيضاء.

كما أكد المتهم، أن جميع العمليات التي قام بها نفذها تحت تأثير المخدرات، مبرزا أنه كان مدمنا على تناول الحبوب المهلوسة، خاصة المخدر الخطير المعروف باسم “الثوار” أو “دو بوان”، الذي كان يقتنيه من سوق “فندق الشجرة” بـ 30 درهم للحبة الواحدة، لكونها تمنحه القدرة والشجاعة على تنفيذ عملياته الإجرامية.

يذكر، أن مخدر “الثوار”، هي حبوب مهلوسة جد خطيرة يتم استقدامها من ليبيا عبر الجزائر، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى معارضي نظام العقيد القدافي، الذين عرفوا بشراشتهم في القتال والتحمل، إذ غالبا ما يتعاطى لها أصحاب السوابق والمجرمين.

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)