اعتقال مغربي رمى بالتلفاز من النافذة بعد هدف بوحدوز ضد مرماه

قامت شرطة مدينة “روبيه” الفرنسية بوضع مهاجر مغربي رهن تدابير الحراسة النظرية، بعد اعتقاله مساء الجمعة 15 يونيو الحالي، جراء تصرفات غير طبيعية قام بها وهو في حالة غضب عقب خسارة المنتخب المغربي أمام إيران في نهائيات مونديال روسيا.

وذكرت مصادر محلية أن المواطن المغربي الذي تعرض للإيقاف، قام مباشرة بعد تسجبل عزيز بوحدوز لهدف بالخطأ في مرمى المنتخب المغربي، برمي جهاز التلفاز من نافذة بيته إلى الشارع، ما خلف حالة من الرعب وسط المارة، فضلا عن فقدانه السيطرة على نفسه والاحتجاج في الخارج ليتم اعتقاله على الفور.

ويذكر أن منتخب إيران خطف انتصارا بهدف قاتل ضد المنتخب المغربي في مباراتهما نهائيات كأس العالم “روسيا 2018“.

وسجل هدف فوز المنتخب الإيراني عزيز بوحدوز، لاعب المنتخب المغربي بالخطأ في مرماه في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل من الضائع.

وجاءت تلك المباراة ضمن مباريات المجموعة الثانية، التي تضم أيضا إسبانيا والبرتغال.

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)