أوجار: السلطات فتحت تحقيقا حول “أخنوش ارحل” في الزيارة الملكية إلى طنجة

قناة طنجة الكبرى / برلمان – متابعة 

طالب حزب التجمع الوطني للأحرار عبر فريقه البرلماني بمجلس النواب، من السلطات بفتح تحقيق حول الجهات التي تقف وراء التشويش على الزيارة الملكية الأخيرة إلى مدينة طنجة، والتي تم خلالها ترديد شعارات تطالب برحيل رئيس الحزب، عزيز أخنوش، وتصوير شريط يوثق لذلك .

وقال البرلماني مصطفى بايتاس، عضو المكتب السياسي للحزب، خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدها مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، بحضور وزير العدل، محمد أوجار، هناك جهات تريد الاستيلاء على السياسة، عن طريق تجييش أشخاص و”فبركة” وقفة احتجاجية، للتشويش على نشاط ملكي، بهدف خلق البلبلة في البلاد .

واتهم القيادي التجمعي، جهات معلومة دون تسميتها، بالتخطيط لخلق الفتنة في البلاد، وأضاف “لن نسمح باستهداف التجمع، لأننا لسنا حائطا قصيرا”، مشيرا إلى أن ما وقع في طنجة أمر خطير يستدعي فتح تحقيق وترتيب المسؤوليات، متحدثا عن وجود أشخاص يصطادون في الماء العكر، وأضاف “البلاد غارقة في المشاكل، وهناك أشخاص يصطادون في الماء العكر، كفى من العبث، يجب وضع حد لهذه التصرفات الصبيانية” .

وفِي رده، اعتبر أوجار، ما وقع، بأنه “غير مقبول”، مؤكدا أن السلطات تباشر التحقيقات وسيتم تطبيق القانون، داعيا إلى عدم الزج بالمؤسسة الملكية في الصراعات السياسية الصغيرة، مع ضرورة احترام وتوقير الأنشطة الملكية .

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)

  1. المرابط مهاجر
    1

    أكبر قمار وشفار ومحتكر علا السوق الإقتصادي التجاري من كل أنواعه أخنوش الكلب