“تي جي في” طنجة يدخل مرحلة التجارب النهائية

قناة طنجة الكبرى / كازا 24 -متابعة 

أجرى المكتب الوطني للسكك الحديدية السلسلة النهائية من الإختبارات الديناميكية على جميع منشآت القطار فائق السرعة «TGV» البيضاء-طنجة، المبرمجة لسنة 2018، والتي انطلق العمل بها في 6 يناير المنصرم، لمراحل ما قبل السليم.

ودخل القطار فائق السرعة «LGV» البيضاء-طنجة المراحل الأخيرة من التجارب المخصصة لاختبار مجموع البنية التحتية بعد إيصالها بالتيار العالي. كما تهم هذه الإختبارات كلا من سكتي الخط الجديد والتواصل في ما بينهما وكذا جميع التجهيزات والربط بين المحطات.

هذه الإختبارات النهائية التي أجريت على جميع منشآت القطار فائق السرعة «TGV» البيضاء-طنجة، مخصصة لاختبار مجموع البنية التحتية بعد إيصالها بالتيار العالي في يناير. كما ستهم هذه الاختبارات كلا من سكتي الخط الجديد والتواصل في ما بينهما وكذا جميع التجهيزات والربط بين المحطات.

في غضون أسابيع قليلة وكجزء من هذه الإختبارات النهائية، سيتم تسجيل رقم قياسي جديد للسرعة خلال اختبارات «السرعة الزائدة» المفترضة، مع رحلات ذهاب وإياب بسرعة متوقعة بحد أدنى 352 كم/ساعة، لاختبار النظام بأكمله في سرعته القصوى خارج سرعته التجارية.

وهكذا سيدخل مشروع القطار فائق السرعة «TGV» البيضاء-طنجة، اجتياز المراحل الأخيرة من التحقق من مكوناته المختلفة، قبل الإنتقال إلى مرحلة الترويض الفعلي للآليات قبل الدخول في الخدمة للإستغلال.

وأفاد بلاغ للمكتب الوطني للسكك الحديدية بأن الإستعدادات جارية منذ سنوات لكل فرق ومكونات ONCF، بما في ذالك أطر وقيادات المحطات، وتدريب ودعم عمال السكك الحديدية في قطاعات القيادة والنقل والمبيعات وخدمة العملاء على متن القطارات. في المحطة والتحكم والسلامة وصيانة البنية التحتية وصيانة القطارات.

وخلص البلاغ إلى أن كل النظام الجديد لخط السرعة الفائقة سيخضع في الأخير إلى مراحل الترويض، ليتبع بعد ذلك بالموافقة على استغلاله كمرحلة أخيرة للبدء بعدها في التشغيل التجاري .

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)