لحظات طنجة… مقهى استثنائي بعروس الشمال وراءه بطل من نوع خاص ( الفيديو ..)

 

بمتحف اللوفر بالعاصمة الفرنسية باريس، توجد لوحة تحت اسم “العرس اليهودي” رسمها الفنان الفرنسي أوجين دو لاكروا. قصة هذه اللوحة ترجع إلى سنة 1832 عندما زار هذا الفنان مدينة طنجة وكان من بين المدعوين لحضور حفل زفاف أقامته عائلة يهودية مغربية، قام أوجين بعد ذلك بنقل هذا الحفل في لوحة فنية…

وبعد مرور أزيد من قرن ونصف، تحول المنزل الذي أٌقيم به هذا الزفاف إلى خراب وأصبح آيلا للسقوط، إلى أن قرر يونس علي الشيخ  أحد أبناء مدينة طنجة شراء هذا المنزل وتحويله إلى تحفه فنية.

 

اقتنى يونس كتب التاريخ والفلسفة والروايات العالمية، ابتاع لوحات فنية متنوعة، طلى الجدران بألوان جميلة، وزينها بديكورات اختارها بعناية…  حتى إننا نكاد نجد في كل ركن من هذا المكان حكاية عن مدينة طنجة التي جذبت عبر تاريخها الطويل كتابا وفنانين وشخصيات كبيرة.

حب يونس لمدينة طنجة كان وراء رغبته في خلق فضاء يؤرخ لذاكرة المدينة، فضاء هادئ لقراءة كتاب أو مناقشة أفكار أو إبداع عمل فني…

ندعوكم في هذا الروبرتاج لجولة في هذا الفضاء الثقافي الذي اختار له يونس علي الشيخ اسم “لحظات طنجة” .

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)