نجاة 35 مهاجر مغربيا من الموت بأعجوبة بأصيلة

قناة طنجة الكبرى | عبّــر ـ متابعة

انفجر محرك مطاطي ليلة أمس الخميس كان يقل أزيد من 35 شابا مغربيا ركبوا سفينة الهجرة السرية بسواحل مدينة أصيلة قادمين من مدن مختلفة، من العرائش والقصر الكبير والقنيطرة، وكاد الانفجار يودي بحياة المهاجرين السريين، حسب مصدر إعلامي.

واوضح المصدر أن الركاب دخلوا في صراع مع قائد القارب منظم الرحلة السرية وطالبوه بالعودة لليابسة بعد انفجار المحرك نظرا لخطورة الرحلة بالرغم من قوة القارب الذي تصل سرعته لـ 40 حصانا.

وتمكنت السلطات من توقيف 3 مهاجرين سريين فقط بمنطقة تهدارت فيما فر الباقون ومعهم قائد الرحلة، في الوقت الذي كشف فيه أحد الموقوفين أنهم كانوا متوجهين لغسبانيا وأنهم سلموا “الحراك” مبلغ 15 ألف درهم ليعبر بهم إلى الضفة الأخرى.

وحجزت السلطات قارب الرحلة إلى جانب كميات كبيرة من البنزين، ويجري تحقيق عاجل لمعرفة ملابسات هذا الحادث الذي نجا منه 35 مهاجرا مغربيا.

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)