صورة.. ابن طنجة البار اليوسفي يوجه رسالة مشفرة للسياسيين المغاربة !

مصطفى وشلح

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورة جديدة للزعيم السياسي المغربي عبد الرحمان اليوسفي، في منتهى البساطة بمقهى شعبي رفقة مواطنين، وأمامه قطع “المسمن”، وهي صورة تزامنت مع ما تعيشه الساحة السياسية المغربية من عدم توازن وقلة تركيز واختلالات مختلفة.

اليوسفي في صورته الجديدة التي تم تناقلها على نطاق واسع في الشبكات الاجتماعية، كما حصلت على إشادة كبيرة كعادة صوره الشخصية، أرسل رسالة بطريقة غير مباشرة، وإن كان بدون قصد، وكأنه يخاطب الزعماء السياسيين المغاربة، الذين يتخبطون هذه الأيام في القرارات المتناقضة، التي تفضح قلة ثقافتهم السياسية، وضعفهم في تحمل المسؤولية، ودخولهم في “حروب” هامشية لا تخدم الوطن، ولسان حاله يقول : “المناصب والكراسي ومحيط البلاط لا تبقى.. والشعب يبقى ويدوم”.

برق اليوسفي الذي شغل المغاربة في مرحلة صحية صعبة، ووقفوا جميعا يدعون إليه بالصحة والعافية وطول العمر، بعد أن كان على فراش المرض في إحدى المصحات في الدار البيضاء، وزاره الملك محمد السادس مرتين، بل وقبّله على رأسه في مشهد يؤكد مدى تواضع الملك واعترافه بما قدمه اليوسفي من خدمات جليلة للوطن، وإن كان في عهد سابق في خلافات مع الملك الراحل الحسن الثاني، (برق) رسالته القويّة إلى السياسيين المغاربة الحاليين، في وقت عادت فيه مشاورات تشكيل الحكومة إلى نقطة الصفر بعد أن مرّ عليها أزيد من ثلاثة أشهر، وهي مدّة خلقت ضجة كبيرة في البلاد.

وحصدت صورة الزعيم اليوسفي إعجاب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بل واستغلوها في منشوراتهم الموجّهة إلى زعماء الأحزاب، وكلها تحمل مضامين “الشعب يدوم.. وليس المناصب والكراسي..”

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)