شرطة طنجة تضع حدا لتحركات أكبر نصابي المدينة

قناة طنجة الكيرى | السعيد قدري -LE 360

وضعت مصالح الأمن بولاية امن طنجة حدا لنشاط احد اكبر النصابين على الصعيد المحلي، بعد أن تمكنت عناصر الشرطة القضائية من توقيفه اثر كمين محكم نصب له بحي لالة الشافية بوسط المدينة.

 المتهم “ع.ب” البالغ من العمر 51سنة، وقع في فخ نصب له من طرف عناصر الشرطة القضائية التي تتبعت خيوط القضية منذ توصلها بمعلومات إخبارية تفيد تورطه في عدد من القضايا، وأكبرها تزوير وثائق صادرة عن جميع الوزارات بما فيها وزارة الداخلية ووزارة التعليم، وكذا وثائق أخرى تخص عددا من الإدارات العمومية والشبه العمومية ومؤسسات خاصة.

المعلومات التي كشفت عنها من مصادر خاصة، تفيد بأن المتهم كان يستغل محلا خاصا بالانترنيت بحي لالة الشافية، من أجل الإيقاع بضحاياه الذين بدؤوا يتوافدون على مصالح الأمن للتعرف على المتهم وتقديم المزيد من الشكايات ضده.

ووفق مصادر خاصة فان المتهم اعترف بالمنسوب إليه أثناء التحقيق معه، وقد تمت إحالته أمس السبت، على أنظار النيابة العامة بمدينة طنجة.

وكشف مصدر امني، أن تدخل عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن طنجة جاء إثر تلقيها معلومات تفيد وجود شخص يقوم بتزوير وثائق بمحل انترنيت، وبينها التزوير في محررات إدارية وشواهد إدارية صادرة عن إدارات عمومية وشبه عمومية.

وكشف مصدر امني أن عناصر الأمن حجزت لدى المتهم العديد من جوازات السفر ومستندات ووثائق  ناهيك عن شهادات صادرة عن وزارة التعليم ووزارة الصيد البحري.

اترك تعليقا

الاسم (مطلوب)